30 أبريل 2017

حقوق المرأة

الإسلام ليس مجرد دين فحسب بل هو منهج كامل للحياة. هذا المنهج متضمن في القرآن، والأحاديث النبوية، وأقوال الصحابة وتفاسير الفقهاء. وهو يحكم سلوك المسلم في جميع النواحي، الاجتماعية والسياسية فضلا عن الدينية.
 
في هذا الفصل سوف نتعرض لبعض القوانين الإسلامية المستقاة من القرآن فقط، الذي هو المصدر الإسلامي الرئيسي للتشريع.  وعلى القارئ أن يقرر لنفسه ما إذا كان يقبل أن يعيش بمقتضى هذه التعاليم.

1- حقوق المرأة

 

هل تتساوى المرأة مع الرجل في الإسلام؟
•         يعلم الإسلام بأن الرجل يتفوق على المرأة.
“ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة… ” سورة البقرة 228:2
 

في أي المجالات لا تتساوى المرأة مع الرجل في الإسلام؟
•         يعلم الإسلام بأن المرأة تقل عن الرجل في مجالين على الأقل.
          أولا: في الإرث:  فنصيب المرأة هو نصف نصيب الرجل.
“يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين”.   سورة النساء 11:4
          ثانيا: في الشهادة: فشهادة إمرأتين تساوي شهادة رجل واحد.
” …واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء”.  سورة البقرة 282:2
 

ما هو وضع المرأة بالمقارنة بزوجها في الإسلام؟
•         يعتبر الإسلام الزوجة متاعاً.
“زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والأنعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا والله عنده حسن المآب”.
  سورة آل عمران 14:3
•    يعتبر الإسلام المرأة غير طاهرة؛ فإذا لمس رجل امرأة (حتى لو كانت زوجته) قبل الصلاة، فإن هذا  يبطل وضوءه، ويعتبر غير طاهر للصلاة.
“يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنباً إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحدكم من الغائط أو لمستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيداً طيباً فامسحوا بوجوهكم وأيديكم إن الله عفواً غفوراً”.
        سورة النساء 43:4 – أنظر أيضا سورة المائدة 6:5
 

ما هو مدى سلطة الرجل على المرأة في الإسلام؟
•    يعلم الإسلام أن من حق الزوج أن يعاقب زوجته. ومن أنواع العقاب المسموح به هو ضرب الزوجة والامتناع عن المعاشرة الجنسية معها.
“والتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان علياً كبيراً”. 
 سورة النساء 34:4
 ” للذين يؤلون من نسائهم تربص أربعة أشهر فإن فاءوا فإن الله غفور رحيم”.        
 
سورة البقرة 226:2

 

ما هي القوانين التي تحدد مظهر المرأة في الأماكن العامة؟
•         يأمر الإسلام المرأة أن تتحجب وهي خارج المنزل (وداخل المنزل فى بعض الأحيان).
“وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بنى إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت إيمانهن…”                                سورة النور 31:24
 “يا أيها النبي قُل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفوراً رحيماً”.
سورة الأحزاب 59:33
 

“الأحاديث” هي سجل لأقوال وأعمال محمد نبي الإسلام طبقا لما رواه أزواجه وأقرباؤه وأصحابه. يعتبر المسلمون الأحاديث وحياً من الله، وهي في نظرهم أهم مصادر التشريع الإسلامي بعد القرآن، وأحكامها ملزمة للمسلم كالقرآن ذاته.

كل اقتباساتنا هنا من “صحيح البخاري” الذي صدر في تسع مجلدات ويشتمل على آلاف الأحاديث. ولكن، نظرا لمحدودية المكان في الصفحات القادمة، فإننا سنقتصر على مجرد إيراد القليل من الأمثلة.

غرضنا من هذا هو أن نعطي القارئ مذاقاً لتعاليم نبى الإسلام. وأعتقد أن القارئ سيجد في بعض هذه الأحاديث ما يهزه، وفي بعضها ما يضحكه، على أنه سيجد في البعض الآخر ما يدعوه إلى التعجب!!

1- حقوق المرأة
• الله يستجيب لرغبة عمر ويأمر النساء بالتحجب.

“كان عمر يقول للنبي… إحجب نساءك، فلم يكن يفعل. فخرجت سودة بنت زمعه زوج النبي ليلة من الليالي عشاء. وكانت امرأة طويلة، فناداها عمر: ألا قد عرفناك يا سودة حرصا (رغبة) على أن ينزل الحجاب.فأنزل الله الحجاب”. جـ 148:1

• النساء ناقصات عقل ودين

قال محمد: “أليست شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل؟ قلنا بلى، قال: فذلك من نقصان عقلها”. جـ 826:3

قال محمد لبعض النساء “ما رأيت من ناقصات عقل ودين… من إحداكن يا معشر النساء”. جـ 541:2

• معظم أهل الجحيم من النساء

قال محمد “أريت النار فإذا أكثر أهلها النساء يكفرن”.

جـ 301و28:1وجـ161:2وجـ124

• المرأة شؤم

قال محمد “الشؤم في المرأة، والدار، والفرس”.جـ30:7

• المرأة ضارة بالرجل

قال محمد “ما تركت بعدى فتنة أضر على الرجال من النساء”. جـ 33:7

• إرتداءالباروكة حرام

“إمراة من الأنصار زوجت إبنتها فتمعط (سقط) شعر رأسها، فجاءت إلى النبي فذكرت ذلك له، فقالت: إن زوجها أمرني أن أصل في شعرها. فقال: لا، إنه قد لعن الموصلات (تطويل الشعر)”.
جـ 133:7

حقوق المرأةعند أتباع المسيح

•         النساء مساويات للرجال.                              غلاطية 28:3
•         الرجال مطالبون بأن يحبوا نساءهم.            أفسس 25:5 – 29
•         النساء لهن نفس حقوق الرجال.               1 كورنثوس 11:11
 

الجنس والزواج
•         الكتاب المقدس صريح في إعلانه أن شريعة الزوجة الواحدة هي مخطط الله للزواج.   متى 4:19-6
 
•         الامتناع عن العلاقات الجنسية بين الرجل وزوجته مسموح به لفترة محدودة بالاتفاق المشترك للزوجين ولغرض التفرغ للصلاة.
1كورنثوس 5:7
 
•         الطلاق غير مصرح به إلا لعلة الزنا.     متى 32:5و3:19- 5و9
 
•         كل من طلق إمرأته لغير علة الزنا وتزوج من إمرأة أخرى فإنه يزني.
متى 19:9

من كتاب الإسلام بلا حجاب